الــــــبــــــــــــــريـــــــــــــم
الــــــبــــــــــــــريـــــــــــــم

غـــــــــــزة الأحــــــــــــرار
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مفارقات فلسطين لبنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخيام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 11/01/2009
العمر : 34
الموقع : عمان

مُساهمةموضوع: مفارقات فلسطين لبنان   الثلاثاء مايو 12, 2009 10:16 pm

في متابعتي للأحداث المتلاحقة كنت أرصد أوجه الإختلاف في التعامل مع القضية الفلسطينية واللبنانية
فمثلاً كانت في لبنان رئاسة وحكومة وكذلك في فلسطين
والمفارقة : أن العرب في لبنان كانوا يتعاملون مع الحكومة ويجعلوا الصلاحيات بيدها لأنها "جاءت ضمن إنتخابات شرعية "

وأما فلسطين فيتعاملوا مع الرئاسة مع أن الحكومة هي اللتي جاءت في إنتخابات
شارك فيها معظم الفلسطينيين .
المفارقة الثانية : في لبنان طالب العرب الرئيس لحود بالإستقالة "حسب القانون " فإن إحترام الدستور أهم من وجود فراغ سياسي في موقع الرئيس " مع أن القانون اللبناني لا ينقل الرئاسة لرئيس المجلس التشريعي يعني الكرسي ظل فاضي" وهو أحسن لأنه رئيس المجلس التشريعي مش "معتدل"
أما فلسطين آه آه فيجب أن يبقى الرئيس حتى لا يحصل فراغ سياسي والقانون الأساسي معلش الله لا يرده
" هالمرة القانون بيجعل رئيس المجلس التشريعي رئيس السلطة وأنتو عارفين أنه أرهابي "
تخيل أنه الرئيس اللبناني في ذلك الوقت كون حكومة قريبة من حزب الله على غرار تكوين عباس حكومة فياض
إن كان سمعنا أنه الحكومة غير شرعية وأعتداء على القانون ... باختصار مفارقة ثالثة.
وأخيراً في الحرب على غزة وجد أوجه شبه في الحالتين :
تآمر عربي ومحور إبتذال وتخاذل قصدي إعتدال ، ومغامرات غير محسوبة وهزيمة للمقاومة على حكيهم طبعاً
ولازم وقف إطلاق نار بعد ما طلبته اسرائيل .

معلش الله فوق الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albraim.iowoi.org
الخيام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 11/01/2009
العمر : 34
الموقع : عمان

مُساهمةموضوع: مفارقة أخرى   السبت مايو 16, 2009 9:59 pm

قتل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ولم يطالب العالم بالتحقيق في مقتله
بل حرص الجميع على أن يطوى الملف
أما عندما قتل رئيس الوزراء الحريري قامت المحكمة الدولية وكأنه لم يقتل في العالم سواه
ياحكمة الله!!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albraim.iowoi.org
كايد العدا بإذن الله
عضو نشيط


عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 30/04/2009
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: مفارقات فلسطين لبنان   الخميس مايو 28, 2009 11:13 pm

السلام عليكم
مع الاحترام لجميع الاراء الا انني اشم رائحة الهجوم على السلطة الفلسطينية في هذا المقال ودعوة حمساوية للتعامل مع الحكومة الانقلابية وهذا ليس هدف المنتدى الرجاء تجنب مثل هذه المقالات التي تكرس انقسام الصف الفلسطيني وهذا آخر ما نحن بحاجة اليه خصوصا في هذا المنتدى الهادف الى توحيد ابناء عائلة البريم عسى ان يكونوا نواة وحدة وطنية ومن يدري ربما ربما وحدة عربية cheers
على فكرة الرد الذكور من كاتب المقال نفسه بخصوص الشهيد ياسر عرفات هو محاولة مكشوفة للتغطية على الرائحة التي ذكرت
تحياتي للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الحميد البريم

avatar

عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 22/05/2009
العمر : 63
الموقع : اليادوده

مُساهمةموضوع: فلنكن بعيدين عن الحزبيه لاننا شعب فلسطين يجب ان نكون موحدين   الجمعة مايو 29, 2009 6:17 am

الخيام كتب:
في متابعتي للأحداث المتلاحقة كنت أرصد أوجه الإختلاف في التعامل مع القضية الفلسطينية واللبنانية
فمثلاً كانت في لبنان رئاسة وحكومة وكذلك في فلسطين
والمفارقة : أن العرب في لبنان كانوا يتعاملون مع الحكومة ويجعلوا الصلاحيات بيدها لأنها "جاءت ضمن إنتخابات شرعية "

وأما فلسطين فيتعاملوا مع الرئاسة مع أن الحكومة هي اللتي جاءت في إنتخابات
شارك فيها معظم الفلسطينيين .
المفارقة الثانية : في لبنان طالب العرب الرئيس لحود بالإستقالة "حسب القانون " فإن إحترام الدستور أهم من وجود فراغ سياسي في موقع الرئيس " مع أن القانون اللبناني لا ينقل الرئاسة لرئيس المجلس التشريعي يعني الكرسي ظل فاضي" وهو أحسن لأنه رئيس المجلس التشريعي مش "معتدل"
أما فلسطين آه آه فيجب أن يبقى الرئيس حتى لا يحصل فراغ سياسي والقانون الأساسي معلش الله لا يرده
" هالمرة القانون بيجعل رئيس المجلس التشريعي رئيس السلطة وأنتو عارفين أنه أرهابي "
تخيل أنه الرئيس اللبناني في ذلك الوقت كون حكومة قريبة من حزب الله على غرار تكوين عباس حكومة فياض
إن كان سمعنا أنه الحكومة غير شرعية وأعتداء على القانون ... باختصار مفارقة ثالثة.
وأخيراً في الحرب على غزة وجد أوجه شبه في الحالتين :
تآمر عربي ومحور إبتذال وتخاذل قصدي إعتدال ، ومغامرات غير محسوبة وهزيمة للمقاومة على حكيهم طبعاً
ولازم وقف إطلاق نار بعد ما طلبته اسرائيل .

معلش الله فوق الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسامة البريم
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 16/05/2009
العمر : 43
الموقع : اليادودة

مُساهمةموضوع: احترام وجهات النظر   السبت يونيو 06, 2009 5:52 pm

استغرب عندما اقرأ عن اي موضوع سياسي او فكري فأجد الهجوم على الكاتب بدعوى الحزبية او التفرقة
كيف سنحيا إن لم نعبر عن اراءنا وافكارنا بأريحية ونحن ندعو الناس لحرية التعبير وبالمناسبة اختلاف وجهات النظر لا يفسد للود قضية والله سبحانه وتعالى خلق الناس بعقول متفاوتة
ولكن المطلوب من الإنسان ان يكون موضوعي وصادق فيما يطرح ويعتقد بأن رأيه يحتمل الصواب ويحتمل الخطأ ولا يوجد احد معصوم عن الخطأ إلا الانبياء عليهم السلام وأشكر كل من يخالفني الرأي بطريقة حضارية وموضوعية وموثقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخيام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 11/01/2009
العمر : 34
الموقع : عمان

مُساهمةموضوع: أنقلابية !!!!   الخميس يونيو 11, 2009 8:33 am

أنا أستغرب كيف تنقلب حكومة على نفسها
أم أن ما سمعنا عن تسليم الحكم بروح ديمقراطية كان إشاعة
وأن الحزب الحاكم لم يتغير فعلياً
نعم التعامل يجب أن يكون مع الحكومة الشرعية

_________________
ومن لا يحب صعود الجبال
يعش أبد الدهر بين الحفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albraim.iowoi.org
كايد العدا بإذن الله
عضو نشيط


عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 30/04/2009
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: مفارقات فلسطين لبنان   الخميس يونيو 11, 2009 2:00 pm

ما قصدته بالحكومة الانقلابية بأن ميليشيات حماس أرادت أن تنقلب على السلطة وأن تنشأ دولتها المتأسلمة المستقلة في غزة
طبعا بدعم ايراني-سوري، طبعا هذا الانقلاب كان دمويا وقتلت في حماس من رجال السلطة الفلسطينية ومن كوادر فتح وحتى من المواطنين اكثر مما قتلته اسرائيل عند اجتياح لبنان واذا كنت تأخذ معلوماتك من الشيوخ المتأسلمين الساعين الى الشهرة والداعين الى الجهاد والتضحية بكل غال ونفيس طبعا من قبل الشعب وهم يتنعمون في أحضان الشيعة والاشتراكيين فأنا أقترح عليك أن تغير هذه المصادر ربما اذا حاولت التواصل مع أقاربك في غزة لتعرف منهم تفاصيل هذا الانقلاب الدموي والجرائم التي اقترفتها ميليشيات حماس في غزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخيام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 11/01/2009
العمر : 34
الموقع : عمان

مُساهمةموضوع: رد: مفارقات فلسطين لبنان   الخميس يونيو 11, 2009 5:12 pm

سمعت عن الشيوخ المتنعمين " في فنادق 5 نجوم " كما قال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي وردد وراءه ذلك بعض الجاهلين .
وقد كان من الشيوخ المذكورين سعيد صيام ونزار ريان الذين قضوا نحبه
كما لم يعش خالد وحسام الزهار وعائلة الحية ومن قبلهم الرنتيسي وياسين وشحادة وابوشنب 
وغيرهم الكثير في فنادق بل قتلوا في ميادين البطولة والفداء.
لنرد على الحجة بالحجة ودون توتر

_________________
ومن لا يحب صعود الجبال
يعش أبد الدهر بين الحفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://albraim.iowoi.org
كايد العدا بإذن الله
عضو نشيط


عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 30/04/2009
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: مفارقات فلسطين لبنان   الخميس يونيو 11, 2009 10:24 pm

أعتقد أن التحايل والتلاعب بالكلمات أصبح سمة تميز الأخ الخيام،اذ أنا متأكد أنه عرف من كلامي من أقصد عندما قلت الشيوخ المتنعمين فهو يعرف أنني لن أهاجم بأي حال من الاحوال أي شهيد مهما كان رأيي فيه خصوصا أنني وضحت قصدي عندما قلت الشيعة والاشتراكيين لكنه وكعادته أراد أن يظهرني بمظهر من يسب الشهداء والمناضلين وهو يعرف اني ابعد ما أكون عن هذا المستوى.
وأيضا دليل آ خر على كلامي أنه لم يعلق ولا أطلب منه أن يعلق والأفضل أن لا يعلق على باقي النقاط التي ذكرتها في ردي السابق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمد

avatar

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 05/06/2009

مُساهمةموضوع: يا شباب .. إصحوا للون   الخميس يونيو 11, 2009 10:46 pm

قرأت ما كتب هنا عن الخلاف بين الرئاسة و الحكومة المنتخبة و أنا لا أريد الخوض في هذا المستنقع و هذا لا يعني انني بلا موقف أو انتماء في هذه المسألة و لكن لأنه لا طائل من وراء النقاش والمعارك الكلامية على الشاشات بينما توجد طرق اخرى يسلكها صاحب المبدأ و الموقف ليترجم قناعته و لكنني أكتب الآن لأنبه الجميع لنقطة قد تغيب عن البعض .
علينا بالحذر ثم الحذر من أذناب الإستدمار ( نعم بالدال و ليس بالعين لأنهم يدمرون البلاد و لا يعمرونها ) هؤلاء الأذناب من أبناء جلدتنا من الأقلام و الأبواق المأجورة في الإعلام المقروء و المرئي و المناصب السياسية هؤلاء المنافقين و الإنهزاميين الإنبطاحيين الذين يثبطون الهمم ويبثون سموم اليأس في الأمة بالتهويل من قوة و جبروت الاعداء و التهوين من قدراتنا تارةً و يهولون من شأن أي خلاف بيننا ليوحوا بأنه انقسام الأمة النهائي و نهايتها و يهونون من خلافات الأعداء تارةً أخرى ليظهروها أنها مجرد تنوع في الافكار و جزء من لعبة الديمقراطية هؤلاء الذين لا يؤلون جهدًا ليزيدونا خبالًا و المشكلة أننا الآن فينا سماعون لهم هؤلاء يا سادة ليسوا بدعة جديدة ولا هم اختراع جديد بل هم موجودون من قديم كانوا موجودين في عهد الرسول ( ص ) و الله سبحانه أشار إليهم بوضوح في آيات كاملة نزلت خصيصًا بهم و لا زالوا عبر القرون في سعيهم و لكن فجر الإسلام انبثق رغمًا عنهم و أضاء الآفاق و ارتفعت به أعظم دولة و أعظم أمة في العالم ثم مرت بما تمر به الدول و الأمم من ارتفاع و انحدار و هم لازالوا على ديدنهم يوسوسون ساعة الانحدار و يخنسون ساعة الارتفاع فمن وجد في نفسه منكم أثرًا من كلامهم أو ركونًا لأفكارهم فليذكر أسلافهم في عهد الرسول ( ص ) و كم اجتهدوا في تيئيس الناس ليتخلوا عن مشروعهم الكبير و لكن الله سبحانه أفشلهم و أخزاهم و من شعر بيأس من الانقسام بين القيادات فليذكرأصحاب رسول الله ( ص ) و هم من هم (وماذا يكون قادة حماس أو فتح مقارنةً بهم) و رغم ذلك و رغم أنهم أفضل قرن مثلما أخبرنا الرسول ( ص ) اختلفوا في الرأي و رفعوا السلاح ضد بعضهم البعض و قتلوا من بعضهم الآلاف و لكن بعد ذلك بنوا اكبر دولة و فتحوا العالم .
فحذار ثم حذار و إياكم ثم إياكم أن يشعر أحدكم بعار مما حدث أو يترك الفرصة لسفيه ما أن يعيره ببلده و ما يحصل فيها و ليذكره أن هذا هو سبيل بناء الأمم والدول و إن قال لكم أحد أن الفئة الفلانية قتلت من الفئة الفلانية كذا فليذكره أنه في معركة الجمل و التي كان قادتها من كبار الصحابة قتل فيها سبعون ألفًا في يوم واحد و نحن خلافنا لم يقتل فيه سبعون شخصًا .
هذا لا يعني أنني أستخف بما حدث أو أستخف بدماء من قتل و لكنني اضع الأمور في نصابها فإذا كان القادة من خيار الناس الذين غبار نعالهم في الجهاد مع رسول الله ( ص ) أفضل عند الله منا لم ينجوا من الفتنة فكيف نريد من القادة العاديين أن يكونوا معصومين فلذلك تذكروا أن ما حدث ليس نهاية المطاف و لا هو بمدعاة عار أو خزي هو شيء محزن و مؤسف لا جدال في ذلك و نرجو زواله و واجبنا العمل على ذلك و لكن بدون ان ننجر للفخ .
و هناك فخ آخر يجب الحذر منه و هو أن على الجميع أن يتعامل مع هذا الخلاف على قناعة راسخة بأنه خلاف على برنامج سياسي و خلاف على تقرير و اتباع نهج مصيري للأمة له ما بعده و ليس مجرد صراع على سلطة عرجاء أو دولة وهمية او كرسي مائل مثلما يحاول المرجفون الإيحاء به في الإعلام و يتساءلون في براءة الذئب : أين الدولة التي يتصارعون عليها و أين السيادة أو الكرسي الذي يتقاتلون عليه ؟ و نحن نرد عليهم ونقول لهم يا نعال أحذية الأعداء نحن نعرف أنه ليس هناك دولة ولا سيادة و لكن الصراع ليس صراعًا على سلطة بل هو صراع إرادات و صراع بين برنامج سياسي وطني مستقل و برنامج انبطاحي يراهن يتوكأ على الجهات الخارجية .
تحياتي للجميع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كايد العدا بإذن الله
عضو نشيط


عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 30/04/2009
الموقع :

مُساهمةموضوع: رد: مفارقات فلسطين لبنان   الخميس يونيو 11, 2009 10:57 pm

شكرا يا خالد هذه أول مساهمة بتعبي الراس لكن جماعتنا في الداخل من جميع الاطلراف زودوها الله يهدي الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفارقات فلسطين لبنان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الــــــبــــــــــــــريـــــــــــــم :: القضية الفلسطينية-
انتقل الى: